00:39 - 11 أبريل 2019

 

محمد السعيد

أكد السيد نيلسون السيديس مورا روداس سفير جمهورية بارجواي في القاهرة، على أن أجمل ما في مصر هو أهلها وحضارتها العظيمة، فهي مهد الحضارات وموقع مصر المتميز جعل لها مكانة مرموقة في العالم كله ونحن في “باراجواي” نحب مصر جداً، ونعلم عنها الكثير، من خلال الكتب والصحف والسوشيال ميديا وفي الفترة الأخيرة تقدمت مصر في مجالات كثيرة منها السياحة والاقتصاد والسياسة والرياضية .

وأضاف سفير باراجواي بالقاهرة خلال حديثه لموقع الجمهورية اون لاين، أنه منذ العام 1955وهناك تعاون بين مصر وبارجواي في شتى المجالات حينما اعترف الرئيس عبدالناصر بباراجواي فنشأت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وفي عام 1996أقر الرئيس “راس مرسي” أقر بفتح سفارة في مصر، ومنذ ذلك الوقت بدات العلاقات المصرية البارجويه تتقدم في شتى المجالات، كما يوجد بيننا تعاون كبير جداً .

وأشار السفير أننا اشتركنا في معرض الكتاب الدولي وأخذنا قدر كبير من التعاون الثقافي، وكذلك فنحن نتعاون في مجال الغذاء والتكنولوجيا، ذلك لأن مصر دولة قوية في السياحة والاقتصاد ولها علاقات دولية مع آسيا وأوروبا وأمريكا، والشعب البارجواي يحب مصر جداً وتاريخها وباختصار نحن نحب مصر لأنها مصر .

وقال “مورا روداس” أنه خلال الإجازة القادمة سوف يزداد أعداد السياح لمصر القادمين من بارجواي، كما أنه توجد ميزة مهمة جداً في مصر، حيث أنها تمكنت من عمل دعاية سياحية ذاتية لها، ويكفي أن بها النيل والأهرامات ووادي الملوك وجبل موسى وشهد رحلة العائلة المقدسة .

وفي كل عام تزداد أعداد السياح القادمون من من بارجواي إلى مصر، وأعلم أن هناك الكثير من المصريين يريدون الذهاب الي البرجواي.

ويقول سفير باراجواي بالقاهرة أننا في باراجواي نمتلك طباعاً واحدة وروح مرحة وطيبة مثل المصريين، كما أن
بارجواي مساحتها تبلغ 4600كيلومتر، وعدد السكان سبعه مليون نسمة، و نتمنى أن يكون هناك مزيد من الزيارات التعريفية بين الشعبين.

جدير بالذكر أن (جمهوريةالباراجواي) معنى ومصدر الكلمة يأتيان من اصل كلمة هندية أمريكية تدل على (النهر المزدان) أي النهر الذي يزين ماحوله من مكان و إن دل هذا المعنى فإنه يدل على جمال هذه البلد تحديداً في محيط النهر الذي يسري فيها من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، ويقسم هذا النهر الدولة إلى قسمين، أما الأول فتبلغ مساحته ثلث مساحة الدولة، وله النصيب الأكبر من عدد السكان ويشتهر بالزراعة نظراً لخصوبة الأراضي الموجودة على ضفاف النهرين ،اما الجزء الآخر من البلاد، الذي نشأ نتيجة العوامل الطبيعية لسيول جبال الأنديز التي كونت رواسب نهرية ومستنقعات ،أما بالنسبة لعلم الباراجواي فيتسم بثلاث ألوان رئيسية هم : الأحمر والأبيض والأزرق يتوسطهم دائرة صغيرة بها نجمة وعنقودين من الشجر دلالة على كونها دولة زراعية.

و تقع دولة باراجواي في قارة أمريكا الجنوبية وأسم عاصمتها “اسونسيون” ورغم أنها لا تطل حدودها على أي بحار أو محيطات لأنها دولة داخلية، إلا أنها تتميز بوجود الأنهار في أراضيها مثل نهر الشاكو ونهر البارنا وأهمهم النهر الرئيسي نهر الباراجواي.

أما بالنسبة لدول الجوار فهي تتوسط ثلاث دول من الجهة الشرقية البرازيل ومن الجهة الغربية الأرجنتين ومن الجهة الشمالية تقع دولة بوليفيا.

أما المدن الرئيسية فهي: سيوداد ديل إستي، سان لورنزو، بيدرو خوان كاباليرو، فرناندو دي لا مورا،وبيلار، فيلاريكا، كورونيل اوفيدو، ماريانو روكي الونسو وكونسبثيون هذا خلاف العاصمة اسونسيون وغران تشاكو ذات المناظر الطبيعية الخلابة.

كما توجد لغتان رسميتان لدولة الباراجواي اللغة الاسبانية و اللغة الغوارانية ،بالنسبة للاولي تعتبر هي اللغة التي تستخدم في دواوين الحكومة والتجارة وفي المدارس اما بالنسبة للغة الثانية يستخدمها اهالي البلد في التعامل اليومي لهم ، اما في اصدارات الكتب والمجلات فانهم يستخدمون اللغتين

وتسمى العملة في دولة باراجواي”بالغواراني” وهي عملة باراغواي.

و أهم الأنشطة لسكان الباراجواي هي الزراعة نظراً لخصوبة الأراضي الموجودة في مساحات كبيرة بالقرب من الأنهار أصبحت الزراعة من أهم الحرف التي يهتم بها أهالي البلد حيث أن الاقتصاد في الدولة يعتمد اعتماداً كبيراً على الزراعة والتجارة في صادرات المحاصيل الزراعية ومن أهمها الأرز والشاي والموز والكاسافا والذرة وغيرهم من الخضروات والفاكهة .

أما بالنسبة للثروه الحيوانية فتأتي في المرتبة الثانية وهذا يرجع أيضاً لكونها دولة زراعية .

وأهم المعالم في باراجواي أنها يتواجد بها بعض المعالم التي تحكي لزوارها عن تاريخها وتراثها القديم ، كما تتميز بانتشار المساحات الخضراء بسبب كثرة الأنهار دولة بارجواي.

السيسي يغرد منفردا

فى 13 أبريل 2019

شارك الموضوع