21:01 - 16 أبريل 2020
كتب.. نبيل بدر
انها ليست صورة بل هى رصاصة أطلقت من اقوى سلاح وإصابت اهم جزء فى الإنسان والإنسانية هكذا كان احساسى عندما شاهدت تلك الصورة فما هو احساس صاحبة الصورة التى قتلت فيها كل المشاعر والأحاسيس والعفة والكرامة ارحمو من فى الارض يرحمكم من فى السماء رسالتى اليوم لكل من قام بتأسيس جمعية خيرية وهذا ليس صعبا عندما منحت لك تلك الرخصة منحت على انك ستساعد على رفع المعاناه المعنوية والمادية والحالات المرضية لكن بما تقوم بة من تصوير فقد اسئت لكل المعانى الطيبة الموجودة والإنسانية واسمحوا لى ان اقول لكم ان الطفلة قد ردت عليكم فى نفس الصورةونأسف لنشرها مرة أخرى ولكن لتكون عظة لهم جميعا معظم الجمعيات الخيرية تتلقى التبرعات من اهل الخير ولا يطلب منهم تصوير الحالات التى سيقومون بمساعدتها فلا تجعلوصورة المؤسسات الخيرية بهذة الصورة الغير إنسانية وما لا شك فية انة يوجد ايضا جمعيات ومؤسسات خيرية محترمة تساعد بدون ان تقوم بتجريح مشاعر الاخريين ورسالتى الاخيرة كونو موضع ثقة لمن وثق فيكم وتبرع اليكم لمساعدة الغلابة والمساكين وأصحاب الظروف الاجتماعية والصحية السيئةوالصورة تحمل الف معنى ومعنى

الحب!؟

فى 04 يوليو 2020

شارك الموضوع