21:47 - 17 مارس 2020

كتب / محمد عرفه


رغم شهرتهما كزوجين فنانين على درجة كبيرة من الإتقان والريادة، وبرغم أن قصة حبهما امتدت لستة عقود لكن للأسف لم يجمع بينهما معرض فني في حياتهما أو بعد مماتهما، لكن جاليري “أرت توكس” جمع بينهما في المعرض المقام حاليًا بمقر الجاليري بالزمالك، ليجتمع اسم كل من “راغب عياد” وزوجته “ايمى عياد” من جديد.

يضم المعرض عشرات من اللوحات الفنية “55 لوحة” ما بين اللوحات الزيتية والاسكتشات وغيرهما، وفيه تستعرض مديرة الجاليري “فاتن مصطفى” للعديد من الوثائق التاريخية والمطبوعات النادرة والصور الفوتوغرافية والمخططات الإعلامية الخاصة براغب وإيمي عياد، لتضفي مسحة تاريخية وتوثيقية على معرضها، وفي هذا السياق تقول “إن راغب عياد من أهم الفنانين المؤثرين في العالم العربي، وقد عمل بجانب زوجته الإيطالية “إيمى” التي لم تنل في حياتها الشهرة التي تستحقها” مؤكدة أنها دشنت هذا المعرض اختفاء برواد الفن المصري بشكل عام، وبحالة الحب الممزوجة بالفن بشكل خاص.

جدير بالذكر أن افتتاح المعرض الذي سيستمر حتى 14 أبريل القادم شهد حضورًا كبيرًا، وكان من بين الحضور الفنان الكبير جورج بهجوري ووزير التنمية المحلية الأسبق هشام الشريف والدكتور أشرف رضا بكلية الفنون الجميلة.

وأضافت أن جاليري “أرت توكس” يولي اهتمامًا كبيرًا برواد الفن التشكيلي المصري لما يتميز به هؤلاء العظماء من أصالة وتفوق فنيين، وقد جاء هذا المعرض بعد أسابيع قليلة من معرض آخر حظي بنجاح كبير احتفى به الجاليري برواد الفن المصري أيضًا حمل اسم “من جاذبية إلى مختار”

قريبا نلتقى

فى 27 مايو 2020

شارك الموضوع