01:32 - 19 مايو 2020


كتب .. نبيل بدر
فى الآونة الأخيرة ومع تقدم التكنولوجيا وظهور وسائل الاتصال الحديثة والتواصل الاجتماعى(الانفصال الاجتماعى) وخاصة مع وجود (الموبايل ) الجحيم واداة الشيطان الرجيم كما سميتة أصبح الكثير من المجتمع المدنى فى خطر بدون ان يدرى فهو بين خيال كان غير متوقع يبهر الكثير وبين عادات وتقاليد وقيم ومبادئ لا تتوازن مع الواقع الخيالى الذى يحاول أن يهيمن على حياة الكثير بقصص أكثرها فاشلة ولكن قد لا يكتشف ذلك إلا بعد فترة من الوقت وتزامنا مع تلك الفترة تهدم وتنهار الكثير من المعنويات وتنهار معها كيانات أسرية وشخصية يصعب بنائها بعد ذلك حتى وان عادات لن يعود الحث الروحى لها فقد تعود شكلا جوهريا وظاهريا فقط لابد من التعامل معها بحرص نأخذ منها ما يفيد ونتناسى مالا يفيد خاصة وأن أصبح هناك العديد من وسائل الاتصال المختلفة والسهلة والبسيطة وعلينا أن نمارس دورنا الاسرى فى التربية ومراقبة تصرفات أبنائنا وبناتنا وتصحيح ما قد يفهم عندهم بطريق الخطاء لان هذة الوسائل جعلت عدم انتماء بين أفراد الأسرة وبعضها وبالتالى انتماء أبناء الشارع الواحد وأبناء البلد الواحد وهنا يمكن الخطر وإنه بأهتمامك بأسرتك ترضى آلله سبحانه و تعالى اولا وتبنى وتنمى اسرتك وطنك الصغيرثانيا التى بدورها تكون مع باقى المجتمع احد العناصر الأساسية فى بناء الوطن الكبير مصر الحبيبة http://elwtn.com/111608.html

الحب!؟

فى 04 يوليو 2020

شارك الموضوع