00:24 - 05 أبريل 2020

كتبت/ميرنا الروكى

قالت شبكة سي إن إن الأمريكية إن الرئيس ترامب اجتمع بالمديرين التنفيذيين لكبرى شركات النفط في الولايات المتحدة، حيث وجهوا إليه طلبا بالسماح للشركات العاملة في مجال البترول والنفط من الاستفادة من البرامج الحكومية التي تهدف لمساعدة الأعمال المتضررة بسبب انتشار وباء كورونا.

وقال مايك سومرز، الرئيس التنفيذي لمعهد البترول الأمريكي، الذي كان حاضراً في الاجتماع، لشبكةCNN : “إن ترامب كان متجاوباً للغاية مع هذا الطلب ولم يناقش تخفيضات إنتاج النفط بتكليف من الحكومة خلال الاجتماع في البيت الأبيض”. 

وقال سومرز في مقابلة بعد الاجتماع مع ترامب والمديرين التنفيذيين لشركة إكسون موبيل وشيفرون (CVX) وشركات نفط كبرى أخرى: “نعمل في اقتصاد السوق ، وليس مع شركات النفط المملوكة للدولة”، مضيفا: “لقد أجرينا محادثات إيجابية للغاية حول ضمان حصول هذه الصناعة على السيولة التي تحتاجها لمواصلة البقاء”. ويهدد الانخفاض إلى أدنى مستوياته منذ 18 عامًا في أسعار النفط بتفجير موجة من الإفلاس في الولايات المتحدة.

وعلى الرغم من أن المسئولين التنفيذيين في مجال النفط لم يطلبوا معاملة خاصة، إلا أن سومرز قال إن شركات النفط الأصغر يجب أن تحصل على قروض إدارة الأعمال الصغيرة، وأن تكون الشركات الأكبر حجماً قادرة على الاستفادة من البرامج التي تم إعدادها كجزء من حزمة التحفيز الاقتصاي التي تبلغ قيمتها 2 تريليون دولار والتي تم اعتمادها الأسبوع الماضي.

وقال سومرز: “نريد أن نتأكد من أن شركات النفط والغاز ستكون قادرة على الوصول إلى نفس أنواع البرامج مثل الشركات الأخرى”، مشيرا إلى أن ترامب كان واضحا في هذه النقطة.

ومن جانبه أبلغ ترامب مديرى شركات النفط خلال الاجتماع أنه يأمل أن السعودية وروسيا ستتوصلان إلى اتفاق لإنهاء حرب الأسعار بينهما التي اندلعت في أوائل الشهر الماضي.

ووفقا للتقرير فمن المقرر أن تجتمع دول أوبك ودول أخرى يوم الاثنين عبر الفيديو كونفرانس لمناقشة كيفية المضي قدما، حيث تسبب الصراع بين السعودية وروسيا في ارتفاع أسعار النفط الأمريكية بنسبة قياسية بلغت 32% هذا الأسبوع.

وعلى الرغم من وجود توقعات حول تخفيضات الإنتاج المحتملة من قبل الولايات المتحدة إلا أن ذلك لم يكن على الطاولة أمس الجمعة على ما يبدو، وقال سومرز: “لم تكن هناك مناقشات بشأن تخفيضات الإنتاج في الاجتماع ، لدينا الآلاف من المنتجين في الولايات المتحدة. ليس لدينا سلطات داخل هيكل حكومتنا لإغلاق هذا النوع من الإنتاج”.

ومع ذلك، سينخفض ​​إنتاج النفط الأمريكي بشكل حاد بسبب انخفاض الاسعار إلى 20 دولارًا للبرميل، حيث أعلنت الشركات الرائدة بما في ذلك شيفرون وأوكسيدنتال بتروليوم (OXY) عن تخفيضات حادة في الإنفاق وخفضت أهدافها الإنتاجية.

وأضاف سومرز: “هناك بالفعل تخفيضات في الإنتاج تحدث في الولايات المتحدة وستكون كبيرة، لكنها تستند بالكامل إلى سعر النفط ، وليس من تفويض حكومي

أتسألونى من هى حبيبتى

فى 20 سبتمبر 2020

إنه القدر

فى 11 سبتمبر 2020

شارك الموضوع