17:27 - 18 مارس 2020

كتب / محمود ياسر
تمر اليوم ذكرى مهمة فى تاريخ مصر فمنذ 101 عام بالضبط وفى ظل اندلاع الثورة المصرية الخالدة ثورة 1919 كان للمرأة المصرية موقفا عظيما، ففى 16 مارس 1919، وضمن أحداث ثورة 19، خرجت مظاهرة النساء المصريات ضد الاستعمار البريطانى، وسقطت ست شهيدات مصريات هن: نعيمة عبد الحميد، حميدة خليل، فاطمة محمود، نعمات محمد، حميدة سليمان ويمنى صبيح، تحية للمرأة المصرية فى عيدها، ولكل النساء فى العالم من شرقه إلى غربه ومن شماله لجنوبه.
ومن أبرز المشاركات حسب الكتاب سابق الذكر، اللواتى وقعن على الاحتجاج المكتوب المقدم للمعتمد البريطانى يعلن فيه رفضهن الحماية البريطانية على مصر، حرم حسين رشدى باشا، حرم سعد زغلول باشا، هدى شعراوى حرم على شعراوى باشا، حرم محمود رياض باشا، حرم محمد سعيد باشا، حرم إسماعيل صدقى باشا، حرم عمر سلطان باشا، حرم عثمان عرفى باشا، حرم الدكتور محمد علوى باشا، حرم محمد شكرى باشا، حرم إسماعيل سرى باشا، حرم الدكتور حسن محرم بك، حرم الأستاذ محمد أمين يوسف، حرم محمد صدقى باشا، حرم محمود سرى بك، حرم أحمد راغب بدر بك، حرم أحمد عبد اللطيف بك، حرم مصطفى بك عبد الخالق، حرم أحمد بك لطفي، الآنسة كريمة عثمان باشا مرتضى، حرم محمود سامى البارودي، حرم حنا بك مسيحة، الآنسة كريمة محمود سامى باشا البارودى.ويقول عبد الرحمن الرافعى فى كتاب المهم (ثورة 1919.. تاريخ مصر القومى من سنة 1914 إلى سنة 1921) إن النساء خرجن فى حشمة ووقار وعددهن يربو على الثلاثمائة من كرام العائلات وأعددن احتجاجا مكتوبا ليقدمنه إلى معتمدى الدول.

شارك الموضوع