21:40 - 15 أبريل 2019

 

تغطية / وائل عبدالعزيز
شهد الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية مساء اليوم ثالث لقاءات الصالون الثقافى الذي تنظمه مكتبة مصر العامة بالمنصورة بعنوان أهمية التعديلات الدستورية فى المرحلة الراهنة بحضور الدكتور صلاح الدين فوزى عضو اللجنة العليا للإصلاح الدستوري فى مصر والمستشار محمد الشناوى النائب الأول لرئيس المحكمة الدستورية السابق .
وأكد محافظ الدقهلية أن صالون المنصورة يواصل فعالياته على نحو كبير ويستقبل ضيوف كبار وأصبح من أهم الصالونات الثقافية في محافظات مصر وأضاف إن ندوة اليوم تكتسب اهميتها من الوقت الذي تعقد فيه وهو الحديث عن التعديلات الدستورية والتي تمثل ضرورة تستدعيها الظروف السياسية التي تعيشها مصر والمنطقة.
وأشار شاروبيم إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يبذل جهودا حثيثة على المستويين السياسي والاقتصادي ساعيا لتتبوأ مصر مكانتها السياسية والاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والدولي خاصة في ظل أجواء مضطربة تحيط بنا وما تفرضه من أهمية التعديلات الدستورية التي تتطلبها المرحلة الراهنة .
وتوقع محافظ الدقهلية أن يشارك أبناء المحافظة بكثافة في الاستفتاء على الدستور ليؤكدوا أنهم قادرين على التغيير والتعبير وليثبتوا للجميع ان عروس الدلتا علي قلب رجل واحد وانها ستتصدر المحافظات في نسبة المشاركة في الاستفتاء.
ومن جانبه الدكتور صلاح فوزي الفقيه الدستوري وعضو اللجنة العليا للإصلاح الدستوري أن التعديلات المقترحة لم تمس الحقوق والحريات بل رسختها وعززت مشاركة الشباب والمرأة مشيرا إلى أن التعديلات ضرورة والمشاركة في التصويت عليها حق وواجب في الوقت نفسه والدستور المصري لعام ١٩٧١ تم تعديله ٤ مرات .
كما أكد المستشار محمد الشناوي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا أن الدستور نتاج لعمل بشري قابل للتعديل وفقا لمصلحة الوطن والتعديلات الجديدة تضمنت نصوصا تعكس تقدم الوعي السياسي مثل تعزيز وجود المرأة كما أن تعيين نائب رئيس للجمهورية أو أكثر بات ضرورة مع زيادة الأعباء والتحديات الداخلية التي تواجه مصر وحالة التربص الخارجي بها.
شهد الندوة المهندس مختار الخولي السكرتير العام للمحافظة وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية والسياسية بالمحافظة وادارها حازم نصر مدير مكتب أخبار اليوم بالدقهلية .

شارك الموضوع